بشير بن علي – basheer bin ali

موقع شخصي للمدرب والإعلامي بشير بن علي.

نوفمبر
14

كؤوس الزنجبيل..

بواسطة basheer لايوجد تعليق

كؤوس الزنجبيل..

 

بقلم :د. عارف البكري

 

يعتقد كثير من الناس  انه مقوي عام لجسم الإنسان  ويرطب المعدة ويعمل على تنشيط الذاكرة كما انه مطهر جيد للحلق ويصفي المسالك البولية وهذا الاعتقاد نشأ من معلومات متناثرة هنا وهناك إلا أنها أدت إلى زيادة استهلاك الزنجبيل وبطرق مختلفة سواء السخن منها أو البارد.

 

واصل الحكاية .. تبدأ من الصين وأجزاء من الهند ، فكان الصينيون يعتقدون بأنه يخلص الشخص من السموم ويجعله على اتصال بعالم الروح وكان الهنود يأخذونه بدلا من الثوم والبصل اعتقادا منهم انه ذو فائدة كبيرة ويترك رائحة جميلة فيصبحوا بعدها مقبولين لدى الآلهة.

 

كما برز الزنجبيل بوضوح في أول كتب الأعشاب الصينية قبل 3000 ق.م كعلاج للبرد والحمى والارتجاف والجذام ومن ثم استخدمته نساء الصين لعلاج متاعب الحيض والغثيان واستخدمه البحارة لعلاج دوار البحر ووصفه الأطباء الصينيون لعلاج القرح والتهاب المفاصل وآلام الكلى واستخدم كترياق للسموم.

وقد عرفه التجار الإغريق من الآسيويين ونقلوه إلى اليونان ومن ثم الرومان فالانجليز ونقلوه بدورهم إلى كافه مستعمراتهم ومنها أمريكا واشتهرت ضمن شراب مرطب للمعدة.

 

ولقد وصفه الأطباء العرب كابن سينا والرازي والأنطاكي في كتبهم لكثير من الأمراض واستخدمه علماء الميكروبيوتك لمعادلة الطاقة في جسم الإنسان ويعتبرونه من مواد الين .

 

وفي عصرنا الحاضر كشف العلم عن فوائد الزنجبيل الكثيرة ، نذكر منها قدرته على طرد الغازات من الأمعاء ومعالجة الغثيان ويقاوم الاهتياج عند وضعه على الجلد ويعالج كذلك دوار الحركة ويخفف من الحمى ويساهم في علاج الشقيقة ويعمل كمقاوم للتأكسد ويخفف ألم المفاصل وتخفيف انقباضات الحيض وتقليل نسبة السكر في الدم ويساعد في انكماش الأورام وتقليل مستوى الكولسترول.

 

وكل ذلك يستخرج من جذور نبته الزنجبيل وليس من أوراقة ، حيث تحتوي الجذور على مواد كيميائية مثل سيسكوايتيربينيه مادة مقاومة للبرد ومضاد للقرحة وكذا جينجرول مادة مضادة للالتهابات و6شوغول مادة تنشط الجهاز الهضمي ومركبات سي 20 ديال  المثبطة لتصنيع الكولسترول وألياف الليغنين والسليلوز وهما حافظتان للأمعاء وغيرها من المواد المفيدة للجسم.

 

لذا فمشاعر المحبين لشراب الزنجبيل بعد تناول كميات منه قد تكون صائبة وصحيحة إلى حد كبير ومنها الشعور بان الجسم في حالة جيدة ونفسه مرتاحة ويشعر بهدوء أعصابه وتحقيق التوازن وانسجام عام في طاقة الجسم.

كيف لا وقد أهدى ملك الروم للنبي صلى الله عليه وسلم جرة زنجبيل ، يقول أبو سعيد الخدري”فأطعم كل إنسان قطعه وأطعمني قطعه” ذكره أبو نعيم في الطب النبوي.

ويقول تعالى ” ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا”  سورة الإنسان

التصنيفات: الأفضل, وحي القلم

اترك تعليقاً


التدوينات المميزة

مصباح علاء الدين

مصباح علاء الدين   بقلم بشير بن علي أحلام الصبا وخيالاته البريئة، والتي كانت تتنوع مع كل فكرة ...

التفكير الكسول

    التفكير الكسول       بقلم :بشير بن علي لا شك أن دعوة القرآن الكريم لنا بالتفكر واستخدام ...

الإيجابية الشخصية

الإيجابية الشخصية بقلم بشير بن علي يبادرك بالقول أنتم معاشر المدربين تعلمونا عن الإيجابية كل يوم،وأن نرى ...

الأكثر قراءة

خطوات عملية البيع

لكل عملية بداية ونهاية، وبينهما تنتظم جملة من الخطوات والمسارات ...

سر اعتراضات العملاء

يظن البعض بأن هناك أسراراً خفية وراء اعتراضات العملاء، وانهم ...

المال العسل

المال العسل بقلم : بشير بن علي لم تقترن مهنة بالمال مثل ...

مصباح علاء الدين

مصباح علاء الدين   بقلم بشير بن علي أحلام الصبا وخيالاته البريئة، والتي ...

التفكير الكسول

    التفكير الكسول       بقلم :بشير بن علي لا شك أن دعوة ...

الرعاه